وطَنٌ وضَياع

بقلم اسماعيل خوشناو كانون2/يناير 08, 2022 238

 

اسماعيل خوشناو
    
وَطَنٌ
ضَيَّعَ مِنَ الْأَطْفالِ
طُفُولَتَهُم
والشَّبابُ  
في جَمْعِ بَراعِمِ الْأَحْلامِ
ساذَجٌ مُحْتارٌ
قَدْ جاءَ
صَوْتُ الْأُمِّ مُتَأَخِراً
وَحَلَقاتُ التَّصُوُّفِ
يَفوحُ مِنْها
جَحْدٌ وَإِنْكارٌ
لِيَبْقى بابُ النَّهارِ
مَفْتُوحاً على وَقْتِهِ
فَمَتْحَفُ الْآلامِ
قَدْ خَطَفَهُ
عالَمٌ زَوَّارٌ
سَيَطْرَبُ
نَزيفُ الْجُرْحِ
على وَتَرٍ
وَيُمَرِّرُهُ مِنْ حَلْقِهِ
بِلُطْفٍ مِزْمارٌ
زَمَنٌ
وَعَواصِفُ مِنَّا
تَتَحَرَّشُ بِنا
وَسِياطُ الْوَحْشَةِ
لَئِيمٌ غَدَّارٌ
الصَّمْتُ يُولَدُ مِنَ الْجُبْنِ
كُلَّ يَوْمٍ
والْحَضاراتُ
تَصيحُ
قَدْ حَرَّرَني
بِكَدٍّ
ثُوَّارٌ

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه