ardanlendeelitkufaruessvtr

"الكلام من ذهب"

بقلم د. شاكركتاب كانون2/يناير 27, 2022 198


           

   "الكلام من ذهب"   

 

د. شاكركتاب

 من قال ان السكوت أفضل من الكلام فهو متوهم الا في حالة واحدة: ان يكون الكلام فائضا عن الحاجة او ضاراً. أما الكلام بشكل عام فهو مفيد بل وضروري. فهو أداة للتعبير عن دواخلنا وايصال افكارنا والمشاعر والمواقف. والحقيقة في حالات عديدة لا يجوز السكوت أبداً. الكلام واجب شرعا واخلاقا. فالساكت عن الحق شيطان أخرس. تكلموا اذن ضد الباطل افضحوه واكشفوا ألاعيبه. ومن رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه. اي بالكلام على الاقل. وان لم يستطع فبقلبه وهذا اضعف الإيمان. كلام من ذهب ينسب الى النبي "ص" . اعطاك الله لسانا للتذوق والكلام. وللكلام أهمية اكثر من التذوق. فهذا الأخير أمر شخصي ذاتي اما الكلام فهو يعني التواصل مع الاخرين. وهو طريق التأثير والاقناع والشرح والتفسير والتفاهم. وصون اللسان من البذاءة لا تعني أبداً الصمت المطبق انما قول الحق. والكلمة الطيبة التي تشبه الشجرة الطيبة التي قال عنها القرآن الكريم أن أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها في كل حين بأمر ربها. اي برعايته لا تأتي وحدها الا بالكلام. وبالكلام تصل الرسالة ويفهم الناس ماذا يريد المتحدث. قسمات الوجه ليست معياراً للدواخل الا ما ندر. قسمات الوجه غالباً ما توهمنا.  وصحيح لا تتكلم الا عند الضرورة لكن بالله عليكم هل من ضرورة أكبر من تلك التي نحن فيها؟. تكلموا يا ناس. تكلموا فالحق يحتاج لسانا  او كما قيل: ( الحگوگ تريد حلوگ).

قيم الموضوع
(2 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه