ardanlendeelitkufaruessvtr

أكثر من مدينة رياضية

بقلم عبد الحكيم مصطفى كانون2/يناير 27, 2022 91

أكثر من مدينة رياضية

 

عبد الحكيم مصطفى

يحسب لوزير الشباب والرياضة عدنان درجال ، حرصه على متابعة سبل تنفيذ هدية ملك السعودية إلى الجمهور الرياضي العراقي، المتمثلة ببناء المدينة الرياضية في بغداد ، بعقده لقاءات مباشرة مع ماجد بن عبد الله القصبي رئيس الجانب السعودي في المجلس التنسيقي العراقي السعودي، في الرياض، ووزير التجارة ووزير الإعلام وكالة، تناولت جميع الجوانب المتعلقة بالمدينة الرياضية .. قد يقول قائل ان متابعة سبل تنفيذ هدية ملك السعودية إلى الجمهور الرياضي العراقي ، هي من صميم واجبات الوزير ، وانا لا اختلف مع هذا الرأي ، ولكن الهدية لا تقدر بثمن وتستحق اجتماعات مستمرة لتذليل كل العقبات التي تواجه الشروع في بناء المدينة الرياضية ، ومن المهم ان يعي المسؤول الحكومي الاول عن الشباب والرياضة قيمة هذه الهدية .

الجمهورالرياضي العراقي هو المعني بالهدية السعودية ، وهو الذي لم ينتم في اي يوم من الايام الى اي حزب سياسي حتى في عز الديكتاتوريات التي دمرت العراق وجعلتها اثرا بعد عين، وهذا الجمهور بريء من اية جهة سياسية تدّعي الحرص على مصالحه ، لسبب واضح لا لبس فيه وهو ان الجمهور الرياضي رفع ويرفع دائما علم العراق الشامخ وليس غيره ، ويلوح به في المدرجات ( المكان الوحيد لنشاطه) عقب كل هدف يسجله منتخب بلاده في مرمى منافسيه ، واذا كانت الحالة تتعلق بفريق النادي ، فان الجمهور يعبر عن ولائه بطرق مختلفة ، ويمجد بعبارات رياضية ودية ، فريقه ويرفع شعاره وصور رموزه وحسب ، ووفق ذلك فان الجمهور العراقي يستحق التمتع بمشاهدة المباريات في ملاعب لائقة .. وللمدينة الرياضية ذو المواصفات العالمية ، فوائد لا تعد ولا تحصى للرياضي المحترف سواءا كان يمارس فعالية رياضية فردية ام جماعية ، لانها تساعد الرياضي على ممارسة واستعراض مهاراته الحركية الاساسية على افضل نحو ، والمدينة الرياضية ذو المواصفات العالمية تساعد المدرب على تنفيذ كل خططه ، وتحقق للاداري كل تطلعاته لان المدينة الرياضية الحديثة تطرد كل طارىء على الادارة .

 واذا كانت وزارة الشباب والرياضة (حائرة) لحد الان بصدد الموقع الجغرافي للمدينة ، فان احدى الاقضية القريبة من العاصمة بغداد ، ممكن ان تكون موقعا للمدينة ، خاصة وان ادارات عدد الاندية البغدادية التي لديها فرق في بطولة دوري الدرجة الممتازة لكرة القدم ، قررت في بداية هذا الموسم اعتبار ملعب كربلاء الدولي ، ارضاً لكل مبارياته ، والذي يبعد عن العاصمة بغداد اكثر من سبعين كيلومترا، حتى قال اداري احد فرق الاندية الممتازة ، عندما نريد الوصول الى ملعب التاجي في بغداد يتطلب الامر ساعة ونصف ، وباقل من هذه المدة الزمنية نصل الى ملعب كربلاء الدولي ، إشارة الى شدة الازدحام في شوارع العاصمة بغداد ، وعليه فان ابعد قضاء سكني تابع اداريا لبغداد ، هو اقرب من مدينة كربلاء الى بغداد.

 نتطلع ان يكون تنفيذ المدينة الرياضية المهداة من قبل ملك السعودية في بغداد ، اليوم وليس غداً ، لان بغداد فيها اكبر عدد من فرق اندية الدوري الممتاز لكرة القدم وفرق الالعاب الرياضية الاخرى ، فضلا عن انها مقر لكل الاتحادات الرياضية المركزية وهي بالتالي تحتاج الى اكثر من مدينة رياضية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It