ardanlendeelitkufaruessvtr

البعثات الأجنبية للتنقيب وأهميتها

البعثات الأجنبية للتنقيب وأهميتها

 

حاكم الشمري

توالت على بلاد وادي الرافدين منذ القرن التاسع عشر ولحد الان الفرق التنقيبية الاجنبية للتنقيب عن اثار العراق من شماله الى جنوبه بهدف البحث والتحري عن الحضارة الرافدينية وما وصلت اليه من رقي وازدهار في شتى المجالات الفنية والزراعية والصناعية والعمرانية والعلمية والفلكية وغيرها.

وقد حصلت الفرق التنقيبية على قطع آثارية كبيرة ومتوسطة وصغيرة الحجم خرجت وفق اتفاقيات ثنائية بين العراق والفرق التنقيبية ملئت متاحف العالم بها في امريكا والمانيا وبريطانيا و فرنسا وايطاليا وغيرها من دول العالم ومازالت فرقها التنقيبية تعمل بالعراق وفق محددات قانونية وادارية حددتها هيئة الاثار والتراث طبقاً لقانون الاثار والتراث رقم 55 لسنة 2002 ساري المفعول

والذي ينص في طيات مواده القانونية “يحق للفرق الاجنبية العمل بالتنقيب والتحري والمسح في اثار العراق بعد منح رخصة التنقيب لهم من رئيس السلطة الآثارية  رئيس هيئة الاثار والتراث وبمصادقة الوزير على ان يكون فريق عراقي عامل معهم بهدف التعلم على فنون التنقيب والرسم وكتابة التقارير الخاصة بالبعثة التنقيبية شرط ان تسلم الاثار التي تستخرج الى المتحف العراقي ويحق للبعثة الاجنبية ان تحصل على نسخة من التقرير الخاص بالموسم التنقيبي” ومن هنا تمكنت الفرقة التنقيبية الالمانية من جامعة هايدبيرغ وفريق عراقي من مفتشية اثار وتراث نينوى بالعثور مؤخراً على عدد من الثيران المجنحة والتي تقدر ب (7) ثيران (5) منها كبيرة الحجم من الحجر الابيض والاسود مع (2) ثيران صغيرة وجداريات زينت قصر اسرحدون  في تل قوينجق وسط مدينة نينوى الاثرية تحت مرقد النبي يونس (ع) وعملت هذه الفرقة التنقيبية لمدة (5) مواسم اخرها موسم عام 2022  وهذه المكتشفات للقصر اذهلت العالم من حيث تصاميم القصر ونوعية الاثار التي وجدت في قصر اسرحدون الاثري

وبذلك حققت الفرقة التنقيبية اهدافها العلمية باكتشاف القصر والعثور على القطع الاثرية فضلاً عن اكتشاف الفترة الزمنية لبناء القصر والعثور عليه وما زالت هذه الفرقة التابعة لجامعة هيدبيرغ الالمانية مستمرة في عملها التنقيبي في التل (قصر اسرحدون الاثري) ولا نعرف الزمن ماذا يخبئ لنا من اكتشافات جديدة في مواسم اخرى وهذا الحال ينطبق على الفرق التنقيبية الاخرى مثل البعثة التنقيبية الفرنسية العاملة في كرسو والبعثة التنقيبية الايطالية العاملة في تل البقرات في النعمانية وتل عمر في اليوسفية والبعثة التنقيبية الالمانية في الوركاء والبعثة الامريكية في بابل وهناك اكثر من 12 بعثة تنقيبية اثارية تعمل في المحافظات الشمالية لدى اقليم كردستان ومازالت هيئة الاثار ماضية في اجازة العديد من البعثات الاجنبية للتنقيب في مواقع اثرية عراقية مختلفة.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It