ardanlendeelitkufaruessvtr

المال والاقتصاد في معرض الكتاب

المال والاقتصاد في معرض الكتاب 

 

زيد الحلي 

قضايا المال والاقتصاد ، بقيت بعيدة عن اهتمامات المواطنين ، كونها من القضايا التخصصية ، وثقيلة على ذهن المتلقي ، لذلك نجد الاقبال على حضور ندواتها ومحاضراتها يختصر على النخبة من ذوي الاختصاص ، لكن هذه القاعدة ، حولها السيد إحسان الياسري نائب محافظ البنك المركزي العراقي ، بيسر الكلام ، وعذوبة الطرح ، وعمق التحليل ، الى ممارسة شعبوية ، شهدها معرض بغداد للكتاب في دورته الحالية ، من خلال ندوة  فكرية اقيمت امس الجمعة، ركزت على المبادرات التنموية للبنك المركزي العراقي وأثرها في سدّ فجوة التمويل الحكومي، والتي نظّمها قسم الدراسات الاقتصادية في دار الحكمة على هامش معرض بغداد الدولي للكتاب .

خرجت الندوة بمعرفة أفضل باحتياجات وطموحات المجتمع ، وأكدت إن المشاركة المجتمعية ليست طريقًا ذا اتجاه واحد، ولم تعد تتعلق فقط بنشر المعلومات والمناقشات الجدلية المتعلقة  بتلك المبادرات التنموية التي شرع بتنفيذها البنك المركزي  ، بل  هي نقاش مباشر قائم على تحقيق فهمًا أفضل لما لقرارات مهمة في المجال التنموي ،  ما يعكس تأثيرا إيجابيا وفعليا في الحياة المجتمعية .

واللافت في الندوة ، ان الحضور الكثيف من رواد المعرض ، وهم جمع كبير من المثقفين ، وجهوا اسئلة عديدة للسيد الياسري ، بشأن الواقع المالي ، ولاسيما موضوع رفع سعر صرف الدولار ، وخلصت اجابات نائب المحافظ الى الفوائد العديدة التي نتجت عن قرار رفع سعر الصرف .

ان حضور مسؤول مصرفي كبير ، في  معرض مخصص  للكتاب ، مستعرضا فيه وجهة نظر البيت المالي العراقي ، واعني به البنك المركزي العراقي ، بقضايا تهم الشعب ، هي مبادرة تستحق الاشادة لأبعادها الاجتماعية الثرة .. فالمساهمة في توضيح  القرارات ذات العلاقة بحياة المواطن ،  تُساعد  بإعطاء مجموعة متنوعة من وجهات النظر التي تساهم في عملية الفهم المشترك  ، وطرح الآراء المختلفة ، المؤيدة  الى إنشاء منظور أكثر توازناً في الفهم المشترك ، الذي يمكن من خلاله إشراك المؤسسات كافة في تشخيص الواقع وتحديد جوانب القوة فيه وتحديد الاحتياجات الأساسية لرفاهية المجتمع .

 لقد اكدت ندوة الياسري ، ان المشاركة المجتمعية تلعب دورا مهمًّا في التطوير وتحسين مخرجاته، حيث أصبح هناك وعي كبير بأهمية قرارات البنك المركزي  ، ونشاطه الجوهري، في إحداث التنمية والتطور البشري والعمراني والحضاري في حياة  الشعب ، بعد ان فعَّل دوره في البناء الحضاري للمجتمع،  وبذلك حصد ثمار جهده  ومبادراته ، من خلال تطور وتنمية المجتمع واقتصاده

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It