ardanlendeelitkufaruessvtr

العرضُ مستمرٌ

بقلم عمار محمد اغضيب حزيران/يونيو 22, 2022 62


 
عمار محمد اغضيب

ألجمُ سياطي
أحجُمها عن جلدِ القرطاس
أُحيدها عن المدادِ
كي يستريح من وعثائه
آبارٌ أردمها كل يوم
فتنضحُ آخرَ الليل
أخشى من جوفها
يميتُ الزرعَ

* * * *

روضةٌ تستسقي
ما تغدقُ به سحبٌ متعثرة
من ودقِ الرجاء
أصدُ عنها
ريحاً اكتنزتْ وهناً
أحجبُ غبارَها
لكيلا يغشى فساءلاً
متيمةً بالنسيم

* * * *

ملَّ الجميعُ
همَّ منهم أن يغادر
صرخَ المخرجُ بأبطاله
أن يجتهدوا
ويقتبسوا نصوصَ الحبور
ليستردوا عرضَهم
فيستعيدوا الجمهور

* * * *

أخليتُ الكهفَ من وحوشٍ
قَبعَتِ فيه منذ انتصافِ النهار
ورفعتُ أعمدةً ذات طرازٍ روماني
ونصبتُ بوابةً بابلية
وانبرى رسامٌ فرعوني
يزيح عتمةَ الغارِ
ملأته رياشَ العزِ
وسجاداً فارسياً
وضياءً أستعرته من القمر
أنتظرُ انبلاجَ صبحٍ
زُفَّ الي مقدمه
وأنا في مقتبلِ الليلِ .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It