أم كلثوم الظاهرة والتحليل العلمي

بقلم د.نزار محمود تموز/يوليو 23, 2022 163

أم كلثوم الظاهرة والتحليل العلمي

 

د.نزار محمود

شكلت اغاني ام كلثوم ظاهرة بارزة في حياة المجتمع العربي في القرن الماضي ولم يزل تأثيرها قائماً في الاجيال التي عاصرتها، بل وما تزال تحظى بالاعجاب من قبل اجيال تبعتها. بيد ان هذه الظاهرة، وكما حمل عنوان المقال، لم تحظ بالتحليل العلمي الكافي في سبر أغوار أسباب طغيانها ولا في تحليل وعرض تداعياتها.

لست محللاً نفسياً ولا عالماً في الاجتماع لكي اتمكن من التعامل التخصصي مع ظاهرة أم كلثوم، لكني أجد من الجرأة والحاجة الى أن أدلو بدلوي في بحث ومناقشة هذه الظاهرة كمواطن قضى، وما يزال، الساعات الطوال في الاستمتاع بسماعها وهي تغني. حتى ان هذه الظاهرة كانت قد استغلت سياسياً من قبل “اسرائيل” للتواصل مع المستمع والمواطن العربي من خلال بثها المنتظم لاغاني ام كلثوم في اوقات تصل من خلالها الى اكبر عدد ممكن من المستمعين وتشدهم اليها.

كما كان لام كلثوم دورها الواضح في جمع الملايين من ابناء العرب والتفافهم حول اغانيها من اقصى الشرق الى اقصى الغرب في العالم العربي وعلى مدى عقود طويلة من الزمان، وما تزال. ففي كثير من المدن العربية قامت مقاه متخصصة في بث اغاني ام كلثوم، وهي تتزين بحمل اسمها وبعرض صورها.

وكمواطن غير متخصص في مجال علم النفس والاجتماع وحتى الموسيقى احاول طرح ما افهمه من عناصر القوة التأثيرية لأغاني السيدة أم كلثوم، والتي اعرضها وفق المحاور التالية:

عناصر الاغنية وبنائها اللغوي والموسيقي، اضافة الى القدرات الصوتية لام كلثوم وادائها. فقد غنت ام كلثوم لشعراء كبار وتعاملت مع الكلمات المعبرة تعاملاً مؤثراً ملؤه العاطفة والإحساس والاتقان.

ان موضوعات أغاني أم كلثوم وادائها تحاكي جوانب نفسية عميقة لدى المواطن العربي متمثلة بالكبت والحرمان والآهات وخيبات الأمل والاحلام والامنيات العاطفية والرومانسية.

لتفوق الاعلامي النسبي المصري في العالم العربي وبالتالي تعميم ظاهرة ام كلثوم بما تستحق.

لقد تعدت اغاني ام كلثوم في كلماتها وموسيقاها واداءها تاثيرها العاطفي ومحاكاتها لحاجات الكبت والحرمان الى اشباعها التعويضي لحاجات وامنيات اخرى.

التداعيات النفسية والاجتماعية والاقتصادية للظاهرة  أم كلثوم؛

لقد تركت ظاهرة ام كلثوم تداعيات لا يمكن تجاهلها أو التقليل من شأنها في النفسية العربية المحبة للغناء. هذه التداعيات يمكن عرضها في جانبها الايجابي والسلبي:

الجانب الايجابي:

لا يمكن التعامل مع الانسان الا من خلال الاعتراف بانه كائن له روحه وعقله وعواطفه. ذلك الانسان الذي يحتاج في حياته للترويح عن نفسه بما يجده من  مجالات ووسائل، ومنها الغناء والموسيقى والكلمة المؤثرة التي يحملها صوت شجي. وهكذا كان لاغاني ام كلثوم تأثيرها في مستمعيها من ملايين العرب.

الجانب السلبي:

والى جانب ايجابيتها فقد كان للظاهرة ام كلثوم تأثيراتها السلبية. فكم عملت على ان يعيش كثيرون في حال الاحلام وحتى الاوهام، وكم انقضى من مئات، بل وآلاف الساعات في الاستماع الى اغانيها وبتكرار لا يقبل الملل والضجر.

اخلص الى ان ام كلثوم هي ظاهرة تركت بصماتها في وجدان ملايين المواطنين في العالم العربي، ينبغي ان نتعامل معها بايجابية مبتعدين عن ما تتركه من تداعيات سلبية.

الموصل، مقهى ام كلثوم، شارع الدركزلية

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه