ardanlendeelitkufaruessvtr

أبا عمر الحياة تليق بك

بقلم احمد صبري أيلول/سبتمبر 24, 2022 100

 

أبا عمر الحياة تليق بك

 

احمد صبري

خطف الموت شخصية محترمة لا يختلف اثنان على  محبته والاشادة بمسيرته المهنية والسياسية  والشخصية  من فرط ماتركه من  أثر وسجايا في المواقع الذي شغلها على مدى أربعين عاما تليق باسمه وتاريخه  وبعائلته الكريمة انه الراحل محمد عبد العزيز الدوري الذي وفاته المنية في غربته  اليوم السبت بكندا بعد صراع مع المرض

 ويد المنون التي امتدت الى حبيبنا/ أبا عمر/ اوجعتنا  واحزنتنا برحيل  اخ وانسان نبيل ومحترم  نسج على مدى عمره الوظيفي علاقات إنسانية نالت محبة الجميع لسعة صدره ودماثة خلقه

تعرفت على اخي الراحل محمد عبد العزيز الدوري في عمان قبل عقدين من الزمن ومنذ ذلك التاريخ وعلاقتي تتعمق معه  فوجدته مخلصا وفيا لاصدقائه لم يتوان يوما في تقديم العون والمساعدة للجميع

وعندما  نتحدث عن الراحل أبا عمر فاننا نتوقف عند دور وتاريخ عائلته الكريمة التي صاغت شخصيته المحبوبة وابرزت دوره وثقافته في الحياة العامة وليس لا وانه سليل عائلة عربية اصيله قدمت للوطن  اغلى التضحيات ليبقى عزيزا وكريما  فشقيقه الأستاذ صابر عبد العزيز الدوري وشقيقه الشهيد عامر والأستاذ خضر الدوري دارت عليهم دورة الحقد والكراهية والظلم  منذ الاحتلال لكنها لم تنل من  عزمهم وايمانهم وشجاعتهم وصبرهم

عمل الراحل في السلك الدبلوماسي  متنقلا بين سويسرا واسبانيا ونيوورك والسنغال كما عمل مستشارا قانونيا في بعثة قطر بالأمم المتحدة وكان نعم الدبلوماسي  الناجح والمخلص لوطنه  في فترات الحصار والتحديات التي كان العراق يواجهها في تلك الفترة

والراحل قاوم المرض بصبر وشجاعة وكان اخر اتصال معه بتاريخ السادس من شباط الماضي ليطمئن على وصولي الى واشنطن في لفته  إنسانية تعكس  اهتمامه على التواصل مع الاخرين وعندما علمت بمرضه كنت حريصا اسأل عنه أسبوعيا  غير ان المرض ادركه وهي خسارة كبيره  لانسان معطاء كرس حياته من اجل الوطن  في مشوار حياته الشخصية والوظيفية

أبا عمر الحبيب الحياة تليق بك

نم قرير العين وارقد بسلام

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه