ardanlendeelitkufaruessvtr

أتحداكم بسلطاتكم الثلاث نزولاً

بقلم عبد الخالق الشاهر أيلول/سبتمبر 25, 2022 109

أتحداكم بسلطاتكم الثلاث نزولاً

 

عبد الخالق الشاهر

 

اما السلطة الرابعة “صاحبة الجلالة” اخوتي الصحفيين والكتاب .. أبدأ بالقول ان حرية التعبير هي المكسب الوحيد لنا في عالم الفساد ” الحكومات الملائكية” هو ” اكتب ما تريد وقل ما تريد ونحن نفعل ما نريد” وقد قال لي السيد حيدر الملا يوما ” الكتابة كانت ممنوعة ابان النظام السابق ، واليوم هي منفتحة ولكنها لا ترتب اثرا ” .. اهتموا بمحاربة الفساد ايتها الاخوات والاخوة فبسقوطه تسقط كل المهازل من المحاصصة نزولا .. مع اني كتبت حتى سافت اناملي .. “السيد رئيس الوزراء بعد التحية” منها ” يا سارية الجبل . الجبل ويا كاظمي المالية. المالية  .. رسائل عشر .. وستأتيكم اخبار المالية .. “الى السيد الحلبوسي ممثل اهل السنة كما ادعى المحترم” ستة مقالات ” السيد وزير الدفاع المحترم” عشرة مقالات ” الى متى خرق الدستور والقانون يا وزارة الخارجية ” .. “السادة رئيس وأعضاء مجلس القضاء الاعلى المحترمون ” ستة مقالات متسلسلة على موقع المجلس .. جاءتني اجابة اخجل من ذكرها ” فنشرت المقالات على صفحات الزمان .. السادة قضاة البداءة المحترمون ” مقالات ست ، اما المالية وبناتها فحدث ولا حرج . اما هيئة الضرائب ودوائر التسجيل العقاري فتوصلت الى ان اسميها بالأسماء ” ما الذي يجري في طابو الرصافة الاولى ” على سبيل المثال لا الحصر .. كلها مع مئات المقالات ان لم اقل الفا ونيف تنشر على صفحات الزمان العزيزة وموقع كتابات المحترم ووسائط التواصل الاجتماعي وتصل اوروبا وأفريقيا ويعرف القراء المسؤولين درجة انتشارها بين غير المسؤولين ولا تصل المسؤولين عدا السيد وزير الخارجية والسيد رئيس هيئة المساءلة وبعض اعضائها .. لأن المكاتب الاعلامية للسادة المسؤولين مهتمة بالنسغ النازل صور المسؤول واناقته والتركيز على هيبته داخل مكتبه..    سأتحداكم الآن بقضيتين فقط رغم اني بسيري مع المظلومين أملك ما لا يملكه حتى السيد علي فاضل .. مع ذلك لديكم هاتين القضيتين فقط ، وكرجل قانون لا تطلبوا مني ان اورط نفسي واتهم جهة ما فالحكم لكم ولمن يهمه الامر

القضية الأولى .. رجل بصري قررت الامانة العامة لمجلس الوزراء رفع الحجز عن املاكه بقرار اللجنة 129س  254 في 6/3/2019 وارسلته للمالية للتنفيذ .. بعد (62) يوما تكرمت الدائرة القانونية بتعميمه الى دائرة عقارات الدولة بكتابها 10802 8/5/2019 وكان الكتاب تعبا فنام كباقي كتب المتعبين ، ولم يزل نائما منذ ” احبسوا انفاسكم” ثلاثة سنوات وستة اشهر رغم المراجعات …. موظف صغير يحلم بالج كسارة العظيمة لا ينفذ امر الأمانة العامة لمجلس الوزراء لثلاثة سنين ونصف .. وليس ذلك فقط بل اني انذرت السيد الوزير عن طريق كاتب عدل الكرخ المسائي بالإنذار المرقم 12032 في 31/5/2021 واعطيته مهلة (8) ايام ولم تردني الاجابة رغم مرور سنة وربع .. راجعت مدير القانونية بعد سنة من الانذار فوجدته يعيش في عالم آخر ، وهو الذي آذى مواطنيه كثيرا بتفسيراته الخاطئة للقانون 72 لسنة 2017.. ناهيكم عن قرارات محكمة التمييز برفع الحجز لم تنفذ ايضا منذ سنين …. الكرة في ملعبكم يا سادتي يا مسؤولين .. اتحداكم .. ومن الآن اخبركم انه ان استطعتم قهر هذا الموظف بأرسال الكتاب الى التسجيل العقاري العامة سيظهر مثله في الاماكن التي يمر فيها الكتاب وتخيلوا وضــــــع المواطن العراقي لتعرفوا لماذا ينتحر العراقي او يحرق نفسه او لماذا يتزوج كي يطلق _ نسبة الطلاق الى الزواج صارت 3 لكل 10 _ او لماذا  يتـــــظاهر ليقدم الف شهيد ؟؟؟

القضية الثانية

طلبت لجنة الامر الديواني اعلاه كتاب استشهاد من التسجيل العقاري في الاعظمية .. زودتها بالاستشهاد وفيه خلل بسيط في رقم المقاطعة .. فجاء قرار الامانة العامة برفع الحجز حاملا نفس الخطأ .. راجع المظلوم طابو الاعظمية لرفع الحجز .. اصدروا له كتابهم 7101 في 5/7/2022 معنون الى التسجيل العقاري العامة يعترفون بالخطأ ورجوهم ان يفاتحوا الامانة العامة للتصحيح..

راجعنا العامة ومعنا رقم كتاب الاعظمية لنسأل عن مصيره .. اخبرونا انه لم يصل ” هذا الكلام في آب المنصرم .. رجعنا الى الاعظمية قالو ارسلناه .. رجعنا للعامة قالوا لم يصل .. رجعنا الى الاعظمية لنجلب صورة ضوئية لسجل الاستلام والذي يبين استلامه من العامة يوم 26 /7.. واليوم 19/9 ولم توقع التسجيل العقاري العامة الكتاب ولن توقعه .. أتعلمون لماذا ؟؟

انا لا اعلم .. وغير متيقن .. اتحداكم ان تجبروهم على توقيع الكتاب.

الدولة انهارت منذ زمن ولكنها واقفة فقط لأن عمود خيمتها الفساد ومكاتب الاحزاب والمافيات .. ولا اطالب الشعب الا بنصب عظيم كنصب التحرير اسمه نصب التحرر من الفساد ننشئه يوم الانتصار عليه بهمة شباب العراق

اتحداكم امام الشعب كله .. متمنيا لكم قبول التحدي والفوز فيه وسأعلن فوزكم في جميع وسائل الاعلام وما توفيقنا الا بالله  .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه