أندية جماهيرية

بقلم سامر الياس سعيد تشرين1/أكتوير 18, 2022 173

أندية جماهيرية

 

سامر الياس سعيد

 

مثلت الجولة الاولى من منافسات دوري الكرة الممتاز بالنسبة للجماهير بمثابة لحظة مميزة ومحطة مهمة لاعلان جمهور الكرة لمباركته لانطلاقة المسابقة الكروية حيث ابرزت مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما تلك المتلعقة بتمثيل اندية الدوري عن تظاهرات جماهيرية عفوية ابرزت عرفانا لتلك الاندية بحضور مبارياتها والاستمتاع بلمحات الدوري الذي نتمنى انطلاقته مناسبة لابراز عراقة الكرة العراقية التي تعاني في الوقت ذاته من دخولها نفق النتائج المخيبة بسبب افتقار منتخباتها للثقة وعنصر اللعب القتالي تماما مثلما كانت تستعين به منتخبات فترة الثكانينات وماتلاها وحققت في ضوء تلك الميزة النتائج الجيدة التي جعلت من الكرة العراقية تستقر بين قلايناتها في الكرة الاسيوية والعربية في مراتب متقدمة .

لقد تزامنت مباريات الدوري وانطلاقته مع الخيبة التي جناها منتخب الناشئين الذي فتح امامه نفق الخسارة للتاهل لنهائيات اسيا حينما ارغم الدخول لعنق الزجاجة بعد ان فرط بتقدمه في المباراة الاستهلالية امام نظيره القطري لكن انطلاقة الدوري لاحقا تجاوزت خيبة منتخب الناشئين لابراز لوحة جميلة استطاع الدوري بمبارياته الاولى من ان يسهم بتقديمها الا وهي الملاعب المكتظة بالجماهير مما اسهم بدخول اندية جديدة لنخبة الاندية الجماهيرية وابعاد التسمية الضيقة من كون تلك الاندية اندية محافظات فعلى مدار الاسبوع تناقلت صفحات تعنى بالرياضة صورا لملعب دهوك وهو يضيف ختام مباريات المرحلة الاولى حينما استضاف الملعب المذكور مباراة فريقه دهوك بنظيره حامل اللقب فريق نادي الشرطة وبالرغم من ان المبارلة جرت في الساعة السابعة والنصف مساءا فان شوارع المدينة الاخرى كانت خالية تماما في تلك الساعة لابل كانت جماهير المدينة قد زحفت للملعب في ساعة مبكرة قبل انطلاق المباراة اي ان هنالك من توجه لللملعب في الساعة الثالثة ظهرا لحجزموقع مناسب لغرض متابعة المباراة بينما ظهرت صور اخرى من الملعب تشير لاحترافية التنظيم والاستضافة التي قاربت مظاهر لمباريات عالمية كالتي تجري ضمن دوري ابطال اوربا.

لقد خصصت الجهات الراعية لدوري المحترفين السعودي الذي انطلق قبل اسابيع حوافز وجوائز للاندية التي تشهد ملاعبها حضورا كامل العدد لاسيما حينما خصصت جائزة مالية كبيرة لتلك الاندية تحصل عليها نظير المساندة الجماهيرية التي تحظى بها في حال استضافتها لمبارلة من ضمن دوري المحترفين السعودي فهل بقي ي بال اللجنة المشرفة على مسابقة دورينا من ان تسعى ايضا لتحفيز انديتنا بالابقاء على هذا التواصل الجماهيري وان لايخبو بريقه في استرار المباريات وحتى في حال اقامة بعض المباريات في اجواء مناخية غير مناسبة فتبقى للمساندة الجماهيرية القها وحظةتها سواء في انعكاس مثل ذلك المد الجماهيري وتوظيفه لتحقيق النتائج الايجابية للفرق المشاركة وربما حينما تلتفت الصحف الرياضية لاختيارات اللاعبين الافضل في تلك الجولة من ان تسهم بناءا على ترشيحات المتابعين لاجل اختيار الملاعب المثالية والجمهور الافضل الذي تميز بمساندته ودعمه لفريقه دون ان تشهد اساليب تشجيعه ووقوفه خلف فريقه اية خدوش ولمسات غير صحية فضلا عن تشخيص تلك المظاهر والتلويح باتخاذ الاجراءات المناسبة لردع المحسوبين على الرياضة ووقف تصرفاتهم التي تنحرف بدلالات اللعب النظيف الذي يعتمد على روح الرياضة السامية المبنية على الحب والطاعة والاحترام.

لقد ضربت جماهير بعض اندية الدوري في انطلاقتها الاولى موعدا مع الاحترام الذي ابدته وكانت بعض الجماهير قد اسهمت باذكار روح امنافسة الحقيقية بالوقوف وراء فريقها ودعمه بالشكل الملبي للطموح فيما ابرزت بعض المواقع انباء عن اسعار خيالية لمقصورات المتفرجين من الدرجة الاولى وكان الاولى من جانب اللجنة المشرفة توحيد الاسعار حتى لايوجد تفاوت بين ملعب واخر فيما يتعلق بالاسعار وحتى لايقع النادي في ربقة فخ اسعار الدخولية السوداء التي تماثل ما يتعرض له المشجعين بحضورهم لمباريات انديتهم العالمية اضافة لتشجيع الشركات على الاعلان خلال تلك للمباريات للدخول في نظام رعاية الاندية حيث بدت بعض الملاعب فقيرة من هذا الجانب في اللوحات الاعلانية .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه