ardanlendeelitkufaruessvtr

خفظ أنتاج الاوبك --- خطوات اقتصادية استباقية ودوافع سياسية

 

نهاد الحديثي

قال الأمين العام لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، علي بن سبت، إن قرار مجموعة "أوبك+" بخفض إنتاج النفط صائب وجاء في الوقت المناسب , وأضاف في بيان أن القرار أخذ في الاعتبار حالة عدم اليقين التي تكتنف أداء الاقتصاد العالمي حيت يتوقع انخفاض معدل نموه بنحو ثلاثة بالمئة خلال عام 2023 , وقال إن القرار جاء تماشيا مع النهج الناجح المتبع من قبل مجموعة أوبك في اتخاذ خطوات استباقية من شأنها تفادي أي اختلالات في السوق النفطية وخاصة العرض والطلب
كان تحالف أوبك+ الذي يضم أعضاء أوبك الثلاثة عشر(الجزائر، والبحرين، ومصر، والعراق، والكويت، وليبيا، وقطر، والسعودية، وسوريا، وتونس، والإمارات) فضلا عن منتجين من خارج المنظمة بمليوني برميل يوميا,, وجاء القرار في وقت يعاني فيه أسواق الوقود من شح المعروض في ظل انخفاض مستوى المخزونات بالاقتصادات الكبرى مقارنة بالفترة التي قلصت فيها أوبك الإنتاج في الماضي, خفضت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" توقعاتها لنمو الطلب على النفط للمرة الرابعة منذ أبريل، بنحو 500 ألف برميل يوميا و400 ألف برميل يوميا في عامي 2022 و2023 على التوالي، مرجعة ذلك بشكل أساسي إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، واستراتيجية صفر كوفيد في الصين بالإضافة إلى حالة عدم اليقين الجيوسياسية
وتعطي توقعات انخفاض الطلب سياقا إضافيا لتحرك أوبك وحلفائها الأسبوع الماضي، أو المجموعة المعروفة باسم أوبك+، لإجراء أكبر خفض في الإنتاج منذ عام 2020 لدعم السوق, وتتوقع أوبك العام المقبل أن يرتفع الطلب على النفط بمقدار 2.34 مليون برميل يوميا، أي أقل بمقدار 360 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة
منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تتوقع أن ينمو الطلب على النفط بـ1.4 مليون برميل يوميا خلال 2023 وأظهر التقرير أن إنتاج أوبك ارتفع 146 ألف برميل يوميا إلى 29.77 مليون برميل يوميا في سبتمبرالماضي بقيادة السعودية ونيجيريا, وخفضت أوبك توقعاتها لنمو الاقتصاد العالمي في 2022 إلى2.7 بالمئة من 3.1 بالمئة، كما خفضت توقعات العام المقبل إلى 2.5 بالمئة وقالت إنه من المحتمل أن يكون هناك المزيد من التراجع, وذكرت أوبك في تقريرها "مخاطر التراجع الرئيسية لا تزال قائمة"، مضيفة أن هناك احتمالا محدودا للصعود بفعل عوامل مثل إجراءت مالية في الاتحاد الأوروبي والصين وأي حل للصراع في أوكرانيا كما أفاد بيان أوبك+ الأسبوع الماضي، بتمديد "إعلان التعاون" حتى نهاية 2023، على أن يتم عقد الاجتماعات الوزارية كل 6 أشهر
من جانب أخر , رفضت السعودية التصريحات التي "لا تستند إلى الحقائق"، الصادرة تجاه المملكة عقب صدور قرار "أوبك بلس" في 5 أكتوبر الجاري, واعربت الخارجية السعودية رفضها التام لهذه التصريحات التي لا تستند إلى الحقائق،والقرار لم يبنيى على دوافع ضد الولايات المتحدة او له علاقة بالصراعات الدولية بل قرار بني اقتصاديا ، وهو قرار اتخذ بالإجماع من كافة دول مجموعة أوبك بلسمن خلال التوافق الجماعي من الدول الأعضاء ولا تنفرد به دولة دون باقي الدول الأعضاء، ومن منظور اقتصادي بحت يراعي توازن العرض والطلب في الأسواق البترولية، ويحد من التقلبات التي لا تخدم مصالح المنتجين والمستهلكين على حد سواء، وهو ما دأبت عليه مجموعة أوبك بلس, واضافت
معالجة التحديات الاقتصادية تتطلب إقامة حوار بناء غير مسيس، والنظر بحكمة وعقلانية لما يخدم مصالح الدول كافة، وتؤكد المملكة أنها تنظر لعلاقتها مع الولايات المتحدة من منظور استراتيجي يخدم المصالح المشتركة للبلدين، وتشدد على أهمية البناء على المرتكزات الراسخة التي قامت عليها العلاقات السعودية الأميركية على مدى العقود الثمانية الماضية، المتمثلة في الاحترام المتبادل وتعزيز المصالح المشتركة، والإسهام الفعال في الحفاظ على الأمن والسلم الإقليمي والدولي، ومكافحة الإرهاب والتطرف وتحقيق الازدهار والرخاء لشعوب المنطقة , في ذات الوقت قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة زادت بفعل السحب من الاحتياطيات بينما انخفضت مخزونات نواتج التقطير, وأظهرت بيانات الإدارة، وهي وكالة حكومية، أن مخزونات الخام ارتفعت 9.9 مليون برميل على مدار الأسبوع الماضي إلى 439.1 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين بزيادة قدرها 1.8 مليون برميل, ،و زاد مخزون البنزين بمقدار مليوني برميل إلى 209.5 مليون برميل،وأضافت أن صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفع الأسبوع الماضي 1.8 مليون برميل يوميا
ويرى محللون ان قرار مجموعة "أوبك بلس" بخفض إنتاجها من النفط، يبدو أن التحالف السعودي الأمريكي يمر بأزمة كبيرة، في الوقت الذي تستفيد فيه روسيا من زيادة عائداتها النفطية وتتمكن من تمويل عدوانها على أوكرانيا, واعتبروا القرار صفعة لبايدن الذي رد قائلا بوضوح شديد على قرار مجموعة "أوبك بلس بخفض انتاجها من النفط مليوني برميل يوميا، ما يعادل نحو 2 بالمائة من الإنتاج العالمي، اعتبارا من بداية تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي،حيث قال بايدن في أول رد فعل له على ذلك إنه "مخيب". وأضاف أن القرار يشير إلى أن هناك "مشاكل"، في إشارة منه إلى السعودية الحليف التاريخي للولايات المتحدة وأهم عضو في مجموعة "أوبك بلس

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الجمعة, 21 تشرين1/أكتوير 2022 14:21
نهاد الحديثــي

كاتب وصحفي عراقي

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه