الكلوروفيل .. سر جمال البشرة والشعر

الكلوروفيل .. سر جمال البشرة والشعر

 

برلين - يعد الكلوروفيل بمثابة سر صحة وجمال البشرة والشعر؛ حيث إنه يحارب شيخوخة البشرة من ناحية، ويحمي الشعر من التساقط من ناحية أخرى.
وأوضحت مجلة “ستايل بوك” أن الكلوروفيل هو صبغة ملونة موجودة في النباتات، وهي مسؤولة عن إنتاج الطاقة، كما أنها مسؤولة أيضا عن اللون الأخضر للأوراق.
وأضافت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن الكلوروفيل يمتاز بتأثير مضاد للبكتيريا ومثبط للالتهابات؛ لذا فهو يدخل ضمن مكونات مستحضرات العناية بالبشرة للمساعدة على التخلص من الشوائب كالبثور وحب الشباب والرؤوس السوداء ومواضع الاحمرار والتهيج.
كما يتمتع الكلوروفيل بتأثير مضاد للأكسدة، ما يجعله سلاحا فعالا لمحاربة شيخوخة البشرة والقضاء على التجاعيد.
ومن ناحية أخرى، يحتوي الكلوروفيل على الكثير من الفيتامينات، بالإضافة إلى الماغنيسيوم، وهذا بدوره ضروري لبناء الشعر. وبالاشتراك مع التأثير المضاد للشيخوخة، يعمل الكلوروفيل على تقوية بنية الشعر ويحميه من التقصف والتساقط. وأشارت “ستايل بوك” إلى أنه يمكن إمداد الجسم بالكلوروفيل من خلال تناول الخضروات الخضراء الورقية الغنية به مثل الكرنب والقرنبيط والسبانخ والبقدونس.
ويعد الكلوروفيل من العناصر الغذائية المفيدة للجسم وخاصة للعناية بالبشرة، ويعد أقوى مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا ومنع التلف وتأخير ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
كما يعزز الكلوروفيل صحة البشرة ويساعد على علاج حب الشباب، والحصول على بشرة نضرة ومشدودة وخالية من التجاعيد، نظرا لخصائصه المضادة للشيخوخة كما يساعد على وقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة، ويساعد تناول الخضراوات الغنية بالكلوروفيل على التخلص من رائحة الجسم الكريهة. ويمكن أيضاً تحضير مشروب الكلوروفيل الرائع للبشرة وله فوائد كثيرة منها:
• تقليل التهابات البشرة وتجديد الخلايا.
• حماية الجلد من التلف وإزالة السموم من الجلد.
• تخفيف مظهر الهالات السوداء والانتفاخات تحت العين.
• يمنح البشرة توهجًا صحيًا.
ـ يمنع ظهور حب الشباب.
وللكلوروفيل فوائد تعود على الجسم، فهو مشابه كيميائياً للهيموجلوبين، وهو بروتين ضروري في خلايا الدم الحمراء، يزود الهواء بالأوكسجين ويسحب ثاني أوكسيد الكربون.

ويدخل الكلوروفيل في تركيبة بعض الأدوية المعالجة للسموم، والجروح والإمساك، ويستخدم في علاج التهاب البنكرياس المزمن عن طريق إعطائه في الوريد، ولعلاج رائحة الفم الكريهة عن طريق التخفيف من كمية الإيثيلين التي يفرزها الجسم.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه