اكتشفي سر جمال بشرتك مع العلاج بالضوء الأحمر

اكتشفي سر جمال بشرتك مع العلاج بالضوء الأحمر

في عصر السوشال ميديا، لا يمر يوم بدون أن نسمع عن تقنيات جديدة لتحسين جمال البشرة، وآخر هذه التقنيات هو العلاج بالضوء الأحمر، المعروف أيضًا بـ Red Led Therapy. يبدو أنها أصبحت ترنداً حقيقياً على منصة تيك توك، حيث حققت مقاطع الفيديو التي تستعرض هذا العلاج أكثر من 96 مليون مشاهدة تحت هاشتاج redlighttherapy. لكن هل هذا العلاج حقاً فعال؟ دعونا نلقي نظرة عميقة على كل ما تحتاجين لمعرفته حول هذه التقنية المثيرة للجدل.
ما هو العلاج بالضوء الأحمر؟
تقنية Red Led Therapy هي عبارة عن علاج يعرّض البشرة لمستويات منخفضة من الضوء الأحمر، أو ما يُعرف بالضوء القريب من الأشعة تحت الحمراء. يتم ذلك باستخدام أجهزة مصممة خصيصاً لهذا الغرض، والتي تُنبِعث منها موجات ضوء محددة الطول الموجي (630-700 نانومتر).
فوائد العلاج بالضوء الأحمر
تقليل التهاب الجلد: يمكن للضوء الأحمر أن يساعد في تقليل الالتهابات التي قد تصيب البشرة.
تحفيز إنتاج الكولاجين: يُعتبر هذا من أهم فوائد العلاج، حيث يمكنه تحفيز الخلايا الليفية لإنتاج الكولاجين، الذي يساهم في إعادة شباب البشرة وتحسين مرونتها.
تقليل التجاعيد: يساعد العلاج بالضوء الأحمر في تقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة على البشرة.
علاج حب الشباب: يُعتبر هذا العلاج فعّالاً في مكافحة حب الشباب وتقليل آثاره.
تحسين نسيج الجلد: يمكن للضوء الأحمر تحسين نسيج الجلد وجعله أكثر نعومة وامتلاءً.
أين يمكن اللجوء إلى تقنية Red Led Therapy للبشرة؟
يمكن الحصول على علاج Red Led Therapy في العيادات التجميلية، حيث يستخدم الأطباء أجهزة متخصصة لهذا الغرض. كما يمكنك أيضًا الاستفادة من هذه التقنية في المنزل، من خلال الأقنعة أو الأجهزة المحمولة التي تعمل بنفس التقنية.
كم مرة يجب استخدام العلاج بالضوء الأحمر؟
في العيادات التجميلية، يمكن أن يكون العلاج بالضوء الأحمر مرة واحدة في الأسبوع لمدة تصل إلى 10 أسابيع، ثم مرة واحدة فقط كل بضعة أشهر. أما في المنزل، فيمكن اللجوء إلى هذا العلاج بشكل يومي أو 3-4 مرات في الأسبوع لمدة 6 أسابيع على الأقل.
كيف تتم جلسة Red Led Therapy للبشرة؟
في العيادات التجميلية، يتم إجراء الجلسة تحت إشراف طبيب متخصص، حيث يستخدم الطبيب أجهزة خاصة تبعث موجات الضوء الأحمر على البشرة. أما في المنزل، فيمكن استخدام الأقنعة أو الأجهزة المحمولة التي تعمل بنفس التقنية، والتي تُمرر على البشرة لمدة معينة وفقاً للتعليمات.
من يجب تجنب استخدام العلاج بالضوء الأحمر؟
الحوامل والمرضعات.
الأطفال.
مرضى السرطان.
الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي قد تجعلهم حساسين للضوء.
الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية أو الصرع.
صاحبات البشرة الداكنة.
الآثار الجانبية للعلاج بالضوء الأحمر
بشكل عام، لا توجد آثار جانبية كبيرة لهذا العلاج، ولكن يمكن أن تشمل بعض الآثار الجانبية:
تلف الأنسجة وحروق البشرة في حال استخدام الجهاز بشكل غير صحيح.
تلف العين في حال تعرض العينين مباشرة للأشعة الحمراء.
زيادة في فرط التصبغ والكلف لدى صاحبات البشرة الداكنة.
بالنظر إلى فوائدها المحتملة وسهولة استخدامها، يبدو أن تقنية Red Led Therapy قد أصبحت خيارًا شائعًا لتحسين جمال البشرة. ومع ذلك، من المهم دائمًا استشارة الطبيب قبل بدء أي نوع من العلاج للتأكد من أنه مناسب لحالتك الصحية ونوع بشرتك.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It
Designed and Powered By ENANA.COM

© 2018 جميع الحقوق محفوظه لوكاله الحدث الاخباريه