ardanlendeelitkufaruessvtr

زيت الورد.. ينبوع جمال البشرة والشعر

زيت الورد.. ينبوع جمال البشرة والشعر


أوردت مجلة “Elle” أن زيت الورد يعد بمثابة ينبوع الصحة والجمال للبشرة والشعر؛ حيث إنه يعمل على تعزيز سريان الدم ويمتاز بتأثير مرطب ومضاد للبكتيريا ومضاد للأكسدة ومثبط للالتهابات.
وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن زيت الورد غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة، التي تعمل على ترطيب البشرة وتمنحها مظهرا مشدودا.ويعمل زيت الورد أيضا على تهدئة البشرة المتهيجة، ومن ثم يعالج الالتهابات والاحمرار.
كما يحارب زيت الورد شوائب البشرة والبقع الصبغية والندبات وخطوط التمدد، ما يمنح البشرة مظهرا نقيا وموحدا.
وبالإضافة إلى ذلك يساعد زيت الورد على تجديد الخلايا، ومن ثم تمتع البشرة بمظهر يشع شبابا وحيوية. ومن ناحية أخرى، يعتني زيت الورد بالشعر جيدا ويحارب التقصف، كما أنه يعمل على علاج الجفاف والحكة بفروة الرأس.
كما يحتوي زيت الورد على مضادات أكسدة تساعد على حماية البشرة من الفطريات والفايروسات. ويعد زيت الورد من الزيوت المهمة للبشرة، حيث يساعد على حمايتها من الأضرار التي قد تصيبها مثل حدوث حساسية والتهابات وإكزيما، وهذا لما يحتويه من مضادات الجراثيم والميكروبات. بالإضافة إلى أن له رائحة جذابة ومميزة، ويدخل زيت الورد في العديد من الماسكات المختلفة. ويعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة التي توجد على البشرة وعلى تجديدها.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It