ardanlendeelitkufaruessvtr

كورونا ينقل مباريات من الصين إلى تايلاند

 

كورونا ينقل مباريات من الصين إلى تايلاند
كوالالمبور – أعلن الاتحاد الآسيوي الجمعة أن الصين ستخوض مباراتها مع ضيفتها المالديف ضمن تصفيات مونديال 2022 في كرة القدم في تايلاند بسبب تفشي فايروس كورونا.
وقال الاتحاد في بيان “بسبب تفشي فايروس كورونا، لم تكن الصين قادرة على الاستضافة، وستخوض مباراتها البيتية ضد المالديف يوم 26 مارس 2020 في أرينا تشانغ في بوريرام بتايلاند”.
وتابع البيان “وافق اتحاد غوام لكرة القدم أيضا على أن تقام مباراته البيتية ضد الصين في 31 مارس على الملعب نفسه”.
وتحتل الصين، حيث أصيب نحو 75 ألف شخص وقتل منهم أكثر من 2200 بسبب الفايروس، المركز الثاني في مجموعتها الأولى بسبع نقاط بالتساوي مع الفلبين الثالثة وبفارق 8 نقاط عن سوريا التي تحلق في الصدارة، لكنها لعبت مباريات أقل.
كما أعلن الاتحاد القاري أنه “بعد التشاور مع الاتحادين الصيني والأسترالي” ستقام مباراة منتخب الصين البيتية مع كوريا الجنوبية ضمن إياب الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية للسيدات لدورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو، والمقررة يوم 11 مارس في سيدني.
وكانت الصين خاضت مباريات الدور الثالث على الملعب ذاته. ويتأهل الفائزان إلى الدور الحاسم من أجل المشاركة في الأولمبياد إلى جانب اليابان المضيفة.
وفي سياق متصل ألغت كوريا الشمالية الجمعة ماراثون بيونغ يانغ، أحد أبرز أحداثها الرياضية السنوية، بسبب تفشي فايروس كورونا. وقالت شركة “يونغ بايونيرز تورز” الرائدة، والتي تتخذ من العاصمة الصينية بكين مقرا لها، على موقعها الرسمي “تلقيت تأكيدا من شركائنا في السفريات” على أن الحدث المقرر في أبريل قد ألغي.

وتابعت أن هذه الخطوة اتخذت “بسبب إغلاق الحدود الكورية الشمالية راهنا لتفادي تفشي انتشار فايروس كوفيد-19”.

ويقام السباق في أبريل في إطار الاحتفال بذكرى ميلاد المؤسس كيم إيل سونغ في عام 1912، ويجذب أجانب فضوليين تواقين إلى الركض في شوارع المدينة الخاضعة لسيطرة محكمة.
وشارك نحو ألف عداء غربي العام الماضي حيث دفعوا رسوما تصل إلى 150 دولارا أميركيا، بحسب المنظمين.
وفرضت كوريا الشمالية على نفسها عزلة للحماية من تفشي الفايروس في الصين المجاورة. وعلقت بيونغ يانغ رحلات جوية وخدمات القطارات، وحظرت السياحة وفرضت حجرا صحيا لمدة ثلاثين يوما على الأجانب المقيمين.

قيم الموضوع
(0 أصوات)