ardanlendeelitkufaruessvtr

ثرى المشاعر

بقلم  هناء الالوسي تموز/يوليو 11, 2020 155

 هناء الالوسي

 لله درك سيدتي فقلبك امسى ملقى الافذاذ

 لن اطلب منك شيئاً فكل ماابتغيه سعادتي

هات ماعندك ان كان لابد من الحديث

 وقد غضت في نفسه شعلة عجيبة فنظر اليها نظرة خاطفة

 واوجس في داخله خيفة من ذكاؤها

 اصطدمت افكاره ببعضها وتغاضى بصمت الشك متجاهلا غايتها بعين اللائم المتبرم

قالت : مايسعدني انتهاب دقائق من وقتك

 لاراك واملا طرفي وامتع نفسي بالاصغاء الى كلماتك

 فلا تبالغ في وصف اخلاصك وانتزع من الخوف حديثك

 ساد الصمت المكان كأنه يتذكر شيئا غاب

 فرنت اليه مبتسمة

 سيدي : انت صارم في نظراتك وتفكيرك عنيد في مبدئك ...

ولكن تخشى قول الحقيقة ولو كان اليك اقرب من الوريد

 هرعت مسرعة لتلازم وحدتها وتحارب احساسا غامضا وتنتقل بمخيلتها متسائلة مغضبة ...

ومالبثت ان قرأت رسائله حتى عادت لنفسها

 وعاودت طماننتها .....فلا ملجأ أمين

 خاطبت ذاتها . عَلّي ازيلُ من ذاكرتي كل مارايته وسمعته

 اضحت افكارها وامالها تفعم قلبها بالحزن حينا واخر تبتسم وتلتمع عيناها بالدمع

 وفي داخلها تردد .. كي تستقيم الحياة نعيش بتجاهل الواقع ونواري الثرى المشاعر

 فالحب مات .. 

فكيف نطالب المشاعر بالحياة

قيم الموضوع
(2 أصوات)